هشاشة العظام.. قد لا تدرك إصابتك إلا بعد تعرضك لكسر!

السبت 10 أكتوبر 2020

ماهو مرض هشاشة العظام؟ ما هي أعراضه والعوامل المؤدية إلى الإصابة به؟ كيف يتم كشفه مخبريا؟ وهل يمكن تجنب الإصابة بهشاشة العظام؟ ماهي العوامل المؤثرة عليه؟ وكيف يمكن تدبيره منزليا؟ 

img
شفاء
مصدر الصورة: محرك البحث- هشاشة العظام
img

هشاشة العظام

ماهو مرض هشاشة العظام؟ ما هي أعراضه والعوامل المؤدية إلى الإصابة به؟ كيف يتم كشفه مخبريا؟ وهل يمكن تجنب الإصابة بهشاشة العظام؟ ماهي العوامل المؤثرة عليه؟ وكيف يمكن تدبيره منزليا؟ 

العظام هي نسيج حي ينكسر ويستبدل باستمرار، وحسب مايو كلينك وهي مجموعة طبية وبحثية لا تهدف إلى الربح، يحدث مرض هشاشة العظام عندما لا يواكب خلق عظام جديدة فقد العظام القديمة.

هشاشة العظام هو مرض يصيب كثيرا من النساء وكبار السن، وهي حالة تسبب ضعفا في العظام مما يؤدي إلى زيادة احتمال حدوث كسور للعظام، وخاصّة عظام الورك والمعصم والعمود الفقري..

يمكن أن تساعد الأدوية، والنظام الغذائي الصحي، وتمارين رفع الأثقال في منع خسارة العظام أو تقوية العظام الضعيفة.

أعراض هشاشة العظام:

قد تحصل هشاشة العظام دون أي أعراض، وبدون إجراء فحوصات للكشف عن هذا المرض لا يستطيع الشخص المصاب به أن يكتشف ذلك حتى يتعرض لكسر.

لكن مع التقدم في المرض، قد تظهر عليك أعراض وعلامات مثل:

  • ألم الظهر نتيجة كسر الفقرات العظمية أو تآكلها
  • سهولة الإصابة بكسور العظام 
  • انحناء الوقفة
  • قصر القامة بمرور الوقت

عوامل الإصابة بهشاشة العظام:

  • التقدم بالعمر: كلما تقدم العمر، زادت خطورة الإصابة بهشاشة العظام.
  • الجنس: تعد النساء أكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام من الرجال.
  • التاريخ العائلي: إن وجود أحد الوالدين أو الإخوة مصابًا بهشاشة العظام يعرضك لقدر أكبر من الخطورة.
  • حجم هيكل الجسم: يُعَد الأشخاص الذين يملكون هياكل جسم صغيرة أكثر عرضة لخطورة الإصابة بهشاشة العظام، لأن كتلة العظام لديهم عادة ما تكون أقل وتتناقص مع تقدمهم في العمر.
  • التغذية: 
    • نقص الكالسيوم: يساهم انخفاض مدخول الكالسيوم في خفض كثافة العظام، وزيادة خطر الإصابة بالكسور.
    • اضطراب الشهية: يضعف البقاء تحت الوزنِ الطبيعي العظام في كل من الرجال والنساء.

الوقاية من هشاشة العظام:

من المفيد اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، احرص على توفير العناصر الغذائية التالية:

  • البروتين: يعدّ البروتين عنصر أساسي لبناء العظام. 
  • الكالسيوم: 
    • الرجال والنساء الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما: 1000 ميليغرام من الكالسيوم يوميًّا.
    • المرأة 50 عاما والرجال 70 عامًا: 1200 ميليغرام

تتضمن المصادر الغذائية الغنية بالكالسيوم ما يلي:

    • الخضراوات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن
    • مشتقات الحليب القليلة الدسم
    • السلمون المعلَّب والسردين
    • منتجات الصويا
    • حبوب الإفطار 
    • عصير البرتقال 
  • فيتامين D:
    • يحسن قدرة الجسم على امتصاص الكالسيوم
    • يحسن صحة العظام 

تتضمن مصادر الفيتامين D:

    • أشعة الشمس

كما يمكن لممارسة الرياضة أن تساعد في بناء عضلات قوية، وإبطاء فقدان العظام. 

تشخيص هشاشة العظام:

يقوم الطبيب بقياس كثافة العظام من خلال جهاز يَستخدِم مستويات منخفضة من الأشعة السينية لتحديد نسبة المعادن في عظامك.

نمط الحياة والعلاجات المنزلية

  • ابتعد عن التدخين: يزيد التدخين من رص تعرض العظام  للكسر.
  • ابتعد عن المشروبات الكحولية: تناوُلها يقلل من تكوين العظام، كما أن كوْنكَ تحت تأثير المشروبات الكحولية يزيد من خطورة تعرُّضكَ للسقوط.
  • تَجَنَّب السقوط: ارتدِ أحذية بكعب منخفض
  • انتبِه لـ:
    • الأسلاك الكهربائية 
    • السجاد 
    • الأسطح الزلقة
  • img
    شفاء

    إليك 8 نصائح لزيادة طاقة جسمك دون الحاجة إلى أدوية!

  • img
    شفاء

    اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

  • img
    شفاء

    التهاب الجلد.. أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

  • img
    شفاء

    توسع حدقة العين.. تفسيرات علمية..!

اقرأ أيضا

  • img

    كل ما يجب أن تعرفه عن فطريات الثدي أثناء الرضاعة!

  • img

    إليك 8 نصائح لزيادة طاقة جسمك دون الحاجة إلى أدوية!

  • img

    اصفرار الأسنان يجعلك تخجل من ابتسامتك.. إليك الحل!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني