هل يمكن أن نفقد حاستي الشم والذوق نهائيا بعد الإصابة بالكوفيد؟

هل يمكن أن نفقد حاستي الشم والذوق نهائياً !!! على الرغم من الأبحاث والدراسات التي أجريت حول أعراض ومضاعفات كوفيد-19، إلا أن العديد من الأسئلة ما زالت تطرح نفسها بإلحاح! والكثير من الألغاز والشائعات ما زالت تحيط بالفيروس الذي عاش معنا لشهور! منها ما يتعلق بإمكانية فقدان حاستي الشم والذوق نهائيا بعد التعافي من الكوفيد، ومنها ما يتعلق بهلوسات في الشم أو ما يسمى بالـ "باروسميا"! هذا المقال سيعمل استنادا على آخر الدراسات والأبحاث على إيجاد أجوبة لهذه الأسئلة المحيرة!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني