اضطرابات الشم والذوق بعد الإصابة بالكوفيد: ما الذي يجب القيام به؟

خلال جائحة كوفيد-19 كان هناك اهتمام كبير حول اضطرابات الشم والذوق؛ باعتبارهما كأحد الأعراض المبكرة المرتبطة بالعدوى. كان الأمر بالنسبة لمعظم الناس مؤقتا، في حين استغرقت استعادة الحاستين للبعض الآخر أسابيع وشهور. فما الذي يمكن فعله في هذه الحالة؟ وكيف يمكن استرجاع حاستي الشم والذوق بعد الإصابة بالكوفيد؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني