الشفة الأرنبية: تشوه خلقي جد منتشر وحلول جراحية متاحة

في بداية الحمل، تتطور أجزاء مختلفة من وجه الطفل بشكل منفصل ثم تلتحم فيما بعد، قد يؤدي عدم التحام بعض الأجزاء بشكل صحيح إلى ولادة الطفل بشفة مشقوقة. فما العوامل المؤثرة في حدوث هذا النوع من التشوهات؟ وما الطرق المتاحة لعلاجه؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني