الإنسان ذو الشخصية الحساسة جداً.. هل هو اضطراب سلوكي أم شخصية فريدة من نوعها؟

هل قيل لك من قبل إنك “حساس للغاية” أو أنه “لا يجب عليك الإفراط في التفكير في المواقف”؟ هل تفرط في تقديم مشاعرك للآخرين سواء مشاعر إيجابية أو سلبية؟ وتشعر بالكثير من التوتر والقلق من التعرض للمواقف السلبية والمزعجة؟ إذا كان الجواب “نعم” فعلى الأرجح أنك شخص مفرط الحساسية! في هذا المقال سوف نتعرف على سمات الشخصية الحساسة، وما إذا كانت اضطرابا سلوكيا أم شخصية فريدة من نوعها!

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني