الأشخاص الليليون: هل هم أكثر عرضة للمشاكل الصحية من الأشخاص الصباحيين؟

نظرًا للعدد الكبير من الأشخاص الذين يميلون بشكل طبيعي إلى النوم في وقت متأخر والاستيقاظ متأخرًا، فمن الضروري فهم تأثير إيقاعاتهم على صحتهم. تحذر العديد من الدراسات من أن الأشخاص الذين يسهرون بشكل متكرر حتى الساعات الأولى من الصباح يعرضون صحتهم للخطر. فما صحة هذه الدراسات؟ وهل يمكن حقا أن يعاني الأشخاص الليليون من مضاعفات صحية؟

النشرة البريدية

للحصول على التحديثات وجديد البوابة يرجى الاشتراك بالنشرة البريدية

ادخل بريدك الالكتروني